fbpx كيف تنقذ العلامة التجارية من الأزمات؟ | سعدي حمد - مستشار التسويق الرقمي كيف تنقذ العلامة التجارية من الأزمات؟ | سعدي حمد - مستشار التسويق الرقمي

التدوينات

كيف تنقذ العلامة التجارية من الأزمات؟

30 سبتمبر 2020

كيف تنقذ علامتك التجارية؟

نعيش اليوم في عالم تعاظمت فيه أصوات الجماهير، وأصبح بإمكانهم الأخذ بأيدينا والرقي في العلامة التجارية، أو تشكيل تصوّر سلبي عنها ومقاطعتها.

إذا كنت تمتلك علامة تجارية أو تسوّق لإحداها، فهذا المقال لك، لتعرف كيف تتصرف عندما تمرّ علامتك التجارية بأزمة.

ماذا يحدث للعلامة التجارية؟!

 

يتحدث الناس عن علامتك التجارية بشكل سلبي؟ يطالبون بمقاطعتها؟ لابد أن هناك سببًا ما.

فمن السهل استحضار آخر علامة تجارية أو شخصية عامة قامت حملات ضدها وبدأت تفقد ثقة المستهلكين، لأن منتجاتها تضر بالبيئة، أو لأنها تسرق بيانات المستخدمين أو حتى لأنها لم تنفذ وعودها. كل هذا يتطلب خطة محكمة لإنقاذ هذه العلامة واستعادة الثقة، فماذا تفعل؟ 

بادر بالاستماع

لا يصح أن تتجاهل ردود أفعال الجمهور حول انتقاد معين، حتى تكبر وتتحوّل إلى حملة تهدد العلامة التجارية الخاصة بك. بادر بالاستماع إلى الأحاديث عن علامتك، وأشرك فريقك التقني والقانوني لتكون مستعدًا للخيارات كافة.

المبادرة يمكن أن تجنّبك الكثير، لكنّ تجاهل الانتقاد أو الشكاوى، من المحتمل أن يفقدك ثلث جمهورك على الأقل بحسب دراسات حديثة. 

ومن أبرز الأدوات التي تساعدك على الاستماع لكل ما يقال عن العلامة التجارية:

كراود أنالايزر:

أداة استماع تدعم اللغة العربية، تراقب سمعة العلامة التجارية، وتحلل الحملات الاعلانية، والوضع التنافسي، وترصد وتحلل جميع المحتويات التي تذكر اسم شركتك أو قطاع عملك أو خدماتك.

ومن أبرز الأدوات التي تساعدك على الاستماع لكل ما يقال عن علامتك التجارية:كراود أنالايزر

 

Brand24

تكتشف ما يقوله الناس عن علامتك التجارية، لتتخذ الإجراءات في الوقت المناسب.

 

Brandwatch

تحلل البيانات حول علامتك التجارية، وتشارك الأفكار، وتحاول فهم الناس من خلال تقنيات الذكاء الاجتماعي.

Brandwatch

Sprout Social

تمكنك من تتبع الإشارات الخاصة بعلامتك التجارية أو منافسيك أو الكلمات الرئيسية المحددة، وإنشاء استعلامات معقدة بسرعة، باستخدام العبارات المنطقية، مما يجعل استماعك واضحًا.

 

Keyhole

تتبّع الهاشتاج والكلمات الرئيسية والحسابات والمؤثرين. وتمكنك من مراقبة جميع الحسابات والمنشورات في الوقت الفعلي، واستخدام تحليلاتها في تحسين جدول النشر الخاص بك.

 تحلى بالشجاعة وقل الحقيقة في علامتك التجارية!

في عالم التسويق، ربما لا نقول الحقيقة بنسبة 100% لأننا غالبًا ما نجمّلها، لكننا لا نكذب أيضًا!

في استطلاع للرأي تبيّن أن ما يقارب من 90% من الجمهور يمكن أن يستعيد الثقة بعلامة تجارية ما إذا اعترفت بخطأها وكانت صريحة.

  • إعلانك أغضب شريحة واسعة من الجمهور؟ تحلى بالشجاعة واعترف بالخطأ واسحب الإعلان.
  • لم تفِ بوعودك كاملة؟ تحلى بالشجاعة وقل أنك تبذل مزيدًا من الجهد لإرضاء عملائك.
  • لا تتحمل مسؤولية اجتماعية؟ قبل أن تفقد ثلث متابعيك، اقطع وعدًا بمتابعة القضية التي تشغل بالهم وأوفِ بوعدك.
  • دعّم ردودك بالحقائق والمواقف الواضحة والإحصائيات، وفكّر فيما يريد الجمهور أن يسمعه منك بالفعل.

 

اصبر.. التعافي يستغرق وقتًا

إذا أُصبت بالبرد فلن تُشفى بين ليلةٍ وضحاها، فما بالك بوعكة قوية أصابت علامة تجارية، وكادت تتسبب بدمارها؟!

اصبر، واستمع إلى المشاعر الإيجابية حول علامتك وحاول تعزيزها والتفاعل معها. خذ استراحة وفكّر مع فريقك حول كيفية العودة بقوة واستعادة ثقة جمهورك، وتذكّر أن كل علامة لها جمهور وفيّ يؤمن بها في أحلك الظروف. هؤلاء هم كنزك الذي سيساعدك على التعافي فاستثمرهم.

اعمل مع فريقك

من الأخطاء الشائعة، تولّي فريق التسويق وحده مهمة إنقاذ العلامة التجارية. لابد من العمل مع الفريق التقني والقانوني والإدارة العليا لمعرفة السبب الحقيقي للانتكاسة لمعالجتها ومحاولة عدم تكرارها.

وفي النهاية، تذكّر أنه يمكن دائمًا الاستعانة بمستشار تسويق، يرسم لك خطة عملٍ واضحة لمرحلة التعافي والعودة بقوة إلى السوق.

مشاركة عبر